ملخصات العدد السادس 2006


الخطاب الغرائبي عند ألبير كامو

هواري بلقندوز
جامعة مستغانم، الجزائر

الملخص:

إن ما يذكر عن كتابات كامو وانتمائه لمدرسة الجزائر بوصفه جزائريا، من الحوافز الأولى التي تدفع بنا في هذا المقام إلى الكشف عن خبايا أدبه وفلسفته. ولا شك في أن مواقفه المناهضة للاستعمار الفرنسي من جهة، ووقوفه إلى جانب الجزائريين واندماجه في محيطهم الثقافي والاجتماعي من جهة ثانية، ما ينهض شاهدا على غرائبية صارخة تدعو إلى الانخراط المباشر في حلقة الآخر، وذلك عبر خطاب يكتنفه العبث والتمرد، خطاب يبعث عن الذات من خلال إقصاء الإقصاء، والاعتراف بالأنا في مقابل الاعتراف بالآخر. ومن ثمة كان حضور الآخر في كتابات كامو استراتيجية خطابية هدفها جزأرة العنصر الفرنسي، وتمكينه أرض الجزائر الساحرة.

الكلمات الدالة:

الأنا والآخر، العبث، التمرد، الغرائبية، كامو.

***
Exotic discourse by Albert Camus

Abstract:

What is mentioned about Camus' writings and his affiliation with the Algerian school as an Algerian, are among the first incentives that push us in this regard to reveal the secrets of his literature and philosophy. There is no doubt that his stances against French colonialism on the one hand, and his standing by the Algerians and his integration into their cultural and social surroundings on the other hand, bear witness to a blatant exoticism that calls for direct involvement in the circle of the other, and that is through a speech shrouded in futility and rebellion, a discourse that revives the self through exclusion and recognition of the ego in exchange for recognition of the other. Thus, the presence of the other in Camus' writings was a rhetorical strategy aimed at Algerianizing the French element and allowing it to be the magical land of Algeria.

Key words:

ego and other, absurd, rebellion, exoticism, Camus.

اقرأ المقال ... ▼ PDF

العدد 06 / 2006

***
علاقة اللغة بالأدب

خديجة بصالح
جامعة مستغانم، الجزائر

الملخص:

إن العلاقة القائمة بين علم اللغة والأدب علاقة مباشرة، لأن المادة المستخدمة في الأدب هي المفردات والجمل وما بينها من علاقات نحوية، وهذه هي اللغة، على حد ما جاء في قول فاليري: "ليس الأدب، ولا يمكن أن يكون إلا توسعا لبعض خصائص اللغة واستعمالا لها". اعتمادا وانطلاقا من قول فاليري، سنحاول أن نطرح إشكالا يتجلى في طبيعة العلاقة الموجودة، بين علم اللغة والأدب. فهل يمكن للأدب أن يستقل عن اللغة؟ هل يمكن أن يقوم بوظيفته التي تتمثل في تبليغ رسالة ما بعيدا عن حقل اللغة؟ أم يجب أن ينحني للغة لترفعه لكونها مجازية واستعارية وحيوية قابلة للتطور والتأقلم مع الأوضاع.

الكلمات الدالة:

الأدب، علم اللغة، النحو، العلاقة، النص.

***
The relation of language with literature

Abstract:

The relationship that exists between linguistics and literature is a direct one, because the material used in literature is vocabulary and sentences and the grammatical relationships between them, and this is language, according to Valery's saying: "It is not literature, and can only be an expansion of some of the characteristics of language and their use." Depending on Valery's words, we will try to pose a problem that is reflected in the nature of the relationship that exists between linguistics and literature. Is it possible for literature to be independent of language? Can it perform its function of communicating a message away from the language field? Or should language be bent to raise it because it is metaphorical, allegorical, vital, capable of development and adaptation to situations.

Key words:

literature, linguistics, grammar, relationship, text.

اقرأ المقال ... ▼ PDF

العدد 06 / 2006

***
اللغة الصوفية عند جمال الغيطاني

د. وذناني بوداود
جامعة الأغواط، الجزائر

الملخص:

إذا كان العمل الأدبي هو إبداع لغوي، فإن العمل الروائي هو أكثر من غيره إحساسا بأهمية اللغة نظرا لتعدد أصواته ومشاهده، فهو عمل فني يتقاطع ضمنه الواقعي والخيالي، ومن هنا كان اختيار اللغة من طرف الروائي ليس بالأمر السهل، الذي يمكن التحكم فيه. تبرز رواية التجليات لجمال الغيطاني كرواية تجاوزت قوانينها وأدواتها المعروفة في العمل الروائي لتستعير قوانين وأدوات الكتابة الصوفية، فكان أن جاءت بأسلوب جديد في الكتابة لم تألفه الرواية العربية من قبل، مما تولد عنه نص مملوء بالعجائبية والغرائبية يلفه أسلوب يتوشح اللغة الصوفية وأبنيتها الفنية. ومن هنا كانت لغة هذا العمل الروائي ليست هي لغة الغيطاني الروائي أو لغة الحياة اليومية التي يعيشها، وإنما هي لغة التصوف، لغة الباطن، تلك اللغة التي تفيض سحرا ليس لعذوبة ألفاظها وإنما لغموضها، ذلك الغموض الذي يسد أبواب الفهم أمام المتلقي في الكثير من المحطات.

الكلمات الدالة:

الرواية العربية، جمال الغيطاني، الكتابة الصوفية، اللغة، الأدب.

***
Sufi language by Jamal al Ghitani

Abstract:

If the literary work is a linguistic creation, then the fictional work is more than others a sense of the importance of language due to the multiplicity of its voices and scenes, it is a work of art that intersects within it the real and the imaginary, hence the choice of language on the part of the novelist is not an easy matter, which can be controlled. The novel Al-Tajalliyat by Jamal al-Ghitani stands out as a novel that transcends its laws and tools known in the work of fiction to borrow the laws and tools of Sufi writing. It was that it came in a new style of writing that the Arabic novel was not familiar with before, resulting in a text full of wondrous and exotic, wrapped in a style that illustrates the mystical language and its artistic structures. Hence, the language of this fictional work is not the language of the novelist Al-Ghitani or the language of his daily life, but rather the language of mysticism, the language of esotericism, that language that overflows with magic not because of the sweetness of its words but rather its ambiguity, that ambiguity that blocks the doors of understanding before the recipient in many stations.

Key words:

Arabic novel, al Ghitani, Sufi writing, language, literature.

اقرأ المقال ... ▼ PDF

العدد 06 / 2006

***
اللغة العربية بين النص التراثي والنص الحداثي

طانية حطاب
جامعة مستغانم، الجزائر

الملخص:

إن الكثير من الباحثين والدارسين يتهمون اللغة العربية بالقصور والعجز، وبأنها لم تستطع استيعاب ما يحدث اليوم من تطور في مجال العلوم والتكنولوجيا، يقولون إنها لغة أدب وشعر لا لغة علم وتطور. فهل هذا النقص كما يدعون موجود في طبيعة لغتنا العربية أم هو راجع إلى طريقتنا في التفكير والتعامل مع الآخرين وإلى قدرتنا على التكيف والتأقلم معهم في ظل هذا الوضع الجديد، زمن العولمة. من هذا المنظور، ستكون مداخلتي التي ستحاول رصد ما حل بالعرب ولغتهم في زمن لا يرضى إلا بالقوي المهيمن.

الكلمات الدالة:

التراث، الحداثة، اللغة العربية، التطور، العولمة.

***
Arabic language between heritage text and modernist text

Abstract:

Many researchers and scholars accuse the Arabic language of shortcomings and impotence, and that it has not been able to comprehend what is happening today in the field of science and technology. They say it is a language of literature and poetry, not a language of science and development. Is this deficiency, as they claim, present in the nature of our Arabic language, or is it due to our way of thinking and dealing with others and our ability to adapt with them in light of this new situation, a time of globalization. From this perspective, it will be my intervention, which will try to monitor what happened to the Arabs and their language at a time that only satisfies the dominant force.

Key words:

heritage, modernity, Arabic language, evolution, globalization.

اقرأ المقال ... ▼ PDF

العدد 06 / 2006

***
اللغة العربية وعلاقتها بالهوية

الشريف كرمة
جامعة تلمسان، الجزائر

الملخص:

اللغة مؤسسة اجتماعية تختلف باختلاف الشعوب وتحمل وظيفة أساسية هي وظيفة الاتصال، إذ إن هدفها الأساسي هو التعبير عن الأفكار والرغبات والعواطف ضمن المجموعة البشرية التي تتكلمها. ولا يمكن الكلام عن اللغة دون الكلام عن الهوية، فكلاهما يقع في أساس فهم التحولات التي نشهدها في الزمن الحاضر. فالهوية كما يحددها بعض المفكرين، إذ يرون أنها ترتكز على الشعور الواعي للفردية الذاتية وعلى الشعور اللاواعي في تضامن الفرد مع الجماعة وتطلعاتها. فالهوية صفة يتصف بها الشخص، إنها بناء يقوم به الإنسان في مراحل متعددة من حياته، من خلال علاقته بذاته وبالآخرين وهذا ما يعرف بالأنا الاجتماعي الذي هو حاصل احتكاك الفرد بالجماعة. ولا يتم هذا الاحتكاك والاتصال إلا بفضل اللغة، ذلك أنها تحتل الصدارة الأولى في عمل التواصل والاندماج والتفاعل داخل المجتمع.

الكلمات الدالة:

الهوية الوطنية، اللغة العربية، الأنا الاجتماعي، الاتصال، المجتمع.

***
The Arabic language and its relation with identity

Abstract:

Language is a social institution that differs in different peoples and carries a basic function which is the function of communication, as its primary goal is to express ideas, desires and emotions within the human group that speaks it. It is not possible to speak about language without talking about identity, as both lie at the basis of understanding the transformations that we are witnessing in the present age. Identity, as defined by some thinkers, is based on the conscious feeling of self-individualism and the unconscious feeling of the individual's solidarity with the group and its aspirations. Identity is an attribute that characterizes a person, it is a construct that a person carries out in various stages of his life, through his relationship with himself and others, and this is what is known as the social ego, which is the result of the individual's contact with the group. This contact and communication is only achieved thanks to language, as it occupies the first place in the work of communication, integration and interaction within society.

Key words:

national identity, Arabic language, social ego, communication, society.

اقرأ المقال ... ▼ PDF

العدد 06 / 2006

***
اللغة في العرفان الصوفي

محمد خطاب
جامعة مستغانم، الجزائر

الملخص:

على هامش كل ثقافة رسمية تحيا ثقافات تصنع تاريخا للإنسانية من خلال تأملها الخصب لكل تجليات المعرفة. هذا هو شأن التصوف الإسلامي الذي خرج عن فكرة الأنماط المتحجرة التي سادت الذهنية العربية والإسلامية. وتعد اللغة شكلا من أشكال هذا الهامش، فهي لا تنفصل عن التجربة بل هي تجربة على حدة ومن ثم نجد تأملات المتصوفة فيها تأخذ بعدا فلسفيا وعرفانيا ولهم في ذلك معجمهم الخاص: الإشارة، العبارة، الاسم، المسمى، الحرف، لغة الغيب، لغة القلب، لغة السر، الشطح... أما ابن عربي فقد تمت على يديه علوم التصوف، فضبطها في رؤيا شاملة ومبتكرة. وللغة مكان عظيم في فلسفته ستحاول المداخلة مقاربتها في ضوء الفلسفة الجمالية المعاصرة. فاللغة في سياق العرفان وسيلة للعارف تبتعد عن كونها مجرد تركيب نحوي أو صياغات صرفية بل هي أبعد من ذلك، هي تجربة روحية مثلها مثل التجارب الروحية الكبرى.

الكلمات الدالة:

اللغة الصوفية، العرفان، الذات الإلهية، التجربة الروحية، ابن عربي.

***
The language in Sufism

Abstract:

On the margins of every formal culture live cultures that make the history of humanity through their fertile contemplation of all manifestations of knowledge. This is the matter of Islamic mysticism, which departed from the idea of the fossilized patterns that dominated the Arab and Islamic mentality. Language is a form of this margin, as it is not separated from the experience, but rather it is an individual experience, and then we find the reflections of Sufis about it that take a philosophical and ceremonial dimension, and they have their own lexicon in that: The sign, the phrase, the name, the named, the letter, the language of the unseen, the language of the heart, the language of the secret... As for Ibn Arabi, the sciences of mysticism were accomplished by his hands, and he set them in a comprehensive and innovative vision. Language has a great place in his philosophy. The intervention will try to approach it in light of contemporary aesthetic philosophy. Language, in the context of gratitude, is a means for the acquaintance that moves away from being just a grammatical structure or morphological formulations, but rather, it is a spiritual experience, just like the great spiritual experiences.

Key words:

Sufi language, Sufism, divine self, spiritual experience, Ibn Arabi.

اقرأ المقال ... ▼ PDF

العدد 06 / 2006

***
لغة المسرح الجزائري بين الهوية والغيرية

بوعلام مباركي
المركز الجامعي سعيدة، الجزائر

الملخص:

يتمحور موضوع المداخلة حول المسرح الجزائري ومسألة الهوية التي تؤول إلى مسألة أكبر وهي الهوية الجزائرية ذاتها كما يقدمها المسرح الجزائري على صعيدي الممارسة والخطاب النقدي الذي ينتج حول هذه الممارسة، وسنتطرق إلى قضية الهوية هذه من خلال مناقشة ما قبل المسرح الجزائري. هذا المصطلح الشائع عند عدد لا يستهان به من الباحثين المغاربة والمشارقة على السواء، فيرد استعماله عموما في سياق الجواب عن السؤال: هل وجد نشاط مسرحي محلي قبل الاتصال بالغرب. وعليه سنحاول دراسة تجلي الغيرية في الخطاب المسرحي الجزائري من خلال مسألة الهوية لهذا المسرح.

الكلمات الدالة:

المسرح الجزائري، الهوية الوطنية، الخطاب النقدي، الغيرية، الأدب.

***
The language of the Algerian theater between identity and otherness

Abstract:

The topic of the intervention revolves around the Algerian theater and the issue of identity that devolves to a larger issue, which is the Algerian identity itself, as it is presented by the Algerian theater in terms of practice and the critical discourse that is produced around this practice. We will address this issue of identity through discussion of the pre-Algerian theater. This term, which is common to a significant number of Maghreb and Levantine researchers alike, is used in general in the context of the answer to the question: Was there a local theatrical activity before contacting the West? Therefore, we will try to study the manifestation of altruism in the Algerian theatrical discourse through the issue of identity for this theater.

Key words:

Algerian theater, identity, critical discourse, otherness, literature.

اقرأ المقال ... ▼ PDF

العدد 06 / 2006

***
اللغة الرسمية والهوية الوطنية في ظل المجتمع المتعدد اللغات

مجاهد ميمون
المركز الجامعي سعيدة، الجزائر

الملخص:

تشكل تمظهرات اللغة في المجتمع المتعدد اللغة تجسيدا واضحا لشبكة العلاقات المختلفة بين الأنا والآخر، علاقات تخضع للتجاذب حينا، والتصادم حينا آخر، يؤسسها تموقع لغة مقابل اللغة الأخرى، إما انطلاقا من مكانتها السيادية المتحكمة في الأمور الرسمية في المجتمع، أو اعتمادها كرافد أساسي. وتبعا لهذه العلاقات تطفو إلى السطح قضية الانتماء والهوية، وتتفاعل إما سلبا أو إيجابا، وتؤخذ مطية وشعارا أو سلاحا لإثبات الذات أمام الآخر. لذلك كانت إشكالية اللغة الرسمية والهوية الوطنية، ولا زالت قضية جوهرية، تثار في مختلف الميادين المعرفية. خاصة مع ما يشهده العالم من تحولات فكرية، وسياسية، وصراعات أسس لها الاستعمار الحديث وبلورتها التحولات الاجتماعية المتسارعة الخطى. لذلك كانت هذه القضية مركز استقطاب الدراسات السوسيو لسانية والأطروحات السياسية.

الكلمات الدالة:

اللغة العربية، الهوية، الجزائر، الانتماء، المجتمع.

***
The official language and the national identity in
a multilingual society

Abstract:

The appearances of language in a multilingual society constitute a clear embodiment of the different network of relationships between the ego and the other, relationships that are subject to tugging at times and collision at other times, which are established by the positioning of one language against the other language, either based on its sovereign position controlling official matters in society, or its adoption as a basic tributary. According to these relationships, the issue of belonging and identity floats to the surface, interacting either negatively or positively, and a mount and a slogan or a weapon are taken to prove oneself in front of the other. Therefore, the problem of the official language and national identity was, and is still a fundamental issue, raised in various fields of knowledge. Especially with what the world is witnessing in terms of intellectual and political transformations, and conflicts that were founded by modern colonialism and crystallized by the fast-paced social changes. Therefore, this issue was the center of polarization of sociolinguistic studies and political treatises.

Key words:

Arabic language, identity, Algeria, belonging, society.

اقرأ المقال ... ▼ PDF

العدد 06 / 2006

***
لغة الطفل والهوية الوطنية

فضيلة صديق
جامعة مستغانم، الجزائر

الملخص:

الإشكال المطروح هو المصادر التي يكتسب منها الطفل لغته ابتداء من البيت والكتاب والمدرسة ووصولا إلى وسائل الإعلام بأنواعها، وما مدى التزام هذه الوسائل بتعليم الطفل اللغة العربية الفصيحة (الرسمية أو المعيارية) وما مدى مساهمة البيت وعلى الأخص الأم بمستوياتها التعليمية المختلفة، وأيضا وسائل الإعلام، وعلى الأخص من خلال المواد الإشارية، في إدخال الكثير من الكلمات الدارجة والفرنسية إلى قاموس الطفل. ولما كانت اللغة ليست بريئة فإنها بالضرورة حاملة للهوية بحد ذاتها، فإن التربويين يصرون دوما على أن تكون لغة الطفل سليمة في مبناها، وحاملة لقيم تعبر عن الهوية الوطنية، وبذلك يكون الطفل قد تشرب عن طريق تعلمه لغته، قيم لسانية، ودينية، وثقافية ووطنية واجتماعية وغيرها.

الكلمات الدالة:

الطفولة، اللغة العربية، الكتاب، التربية والتعليم، المدرسة.

***
Child language and national identity

Abstract:

The problem at hand is the sources from which the child acquires his language, starting from the home, the book, the school, and reaching the media of all kinds, and what is the commitment of these means to teach the child the formal Arabic language (official or standard) and the extent of the contribution of the home, especially the mother, at her various educational levels, as well as the media, especially through the indicative materials, in the introduction of a lot of colloquial and French words into the child's dictionary. And since the language is not innocent, it is necessarily a carrier of the identity in itself. Educators always insist that the child's language be sound in its building and carry values that express the national identity, and thus the child may imbibe, through learning his language, linguistic, religious, cultural, national and social values, and others.

Key words:

childhood, language, book, education, school.

اقرأ المقال ... ▼ PDF

العدد 06 / 2006

***
في هوية الشعر العباسي

امحمد يقوته نور
جامعة مستغانم، الجزائر

الملخص:

ظل الشعر عربيا صميما في شكله وفي مضمونه حتى نهاية العصر الأموي، على الرغم من انتشار الإسلام في بقاع كثيرة من العالم، واختلاط العرب بالأمم الأخرى. وكأن هذا الشعر ظل محظورا على الآخر لعائق عجمة اللسان. ولما آل الحكم إلى الخلافة العباسية، انتقل العرب الفاتحون من طور التأثير في الآخر بنشر عقيدة الإسلام وشريعته في البلاد المفتوحة، إلى طور الانفتاح والتأثر بما يمتلكه الآخر من تراث حضاري عريق ومتنوع، لأجل البناء الحضاري المأمول. وأحس الآخر بأهمية دوره في العهد الجديد، وبوجوب أن لا يبقى على الهامش، وأن يحقق لنفسه الاندماج التام في هذا المجتمع العباسي المتعدد الأعراق والثقافات، منتسبا إلى الإسلام عقيدة وعملا، ومتخذا اللسان العربي لغة مشتركة جامعة.

الكلمات الدالة:

العصر العباسي، الفتوحات الإسلامية، الأثر والتأثير، الشعر، الهوية.

***
In the identity of Abbasid poetry

Abstract:

Poetry remained Arab, staunch in its form and content until the end of the Umayyad era, despite the spread of Islam in many parts of the world, and the mixing of Arabs with other nations, and as if this hair remained forbidden to the other by the hindrance of the big tongue. And when the rule was transferred to the Abbasid Caliphate, the Arab conquerors moved from the stage of influencing the other by spreading the doctrine of Islam and its law in the open countries, to the stage of openness and being influenced by what the other possesses of the ancient and diverse cultural heritage, for the sake of the desired civilization. The other felt the importance of his role in the new era, and the necessity that he not remain on the sidelines, and achieve for himself full integration into this multi-ethnic and multicultural Abbasid society, affiliating with Islam as a belief and action, and adopting the Arabic tongue as a common language.

Key words:

Abbasid era, Islamic conquests, impact, poetry, identity.

اقرأ المقال ... ▼ PDF

العدد 06 / 2006

***

تحميل العدد السادس ▼ RAR